وباء إيطالي.. متى تتم حماية نجوم الكرة من العنصرية؟

احتفل نجم يوفنتوس أمام مدرج ألتراس جماهير كالياري من خلال الوقوف صامتا ردا على الهتافات العنصرية، في احتفال استفز الجماهير التي قامت بإلقاء زجاجات المياه تجاهه
تحرير:كريم مليم ٠٤ أبريل ٢٠١٩ - ١٠:٢٥ ص
نادي يوفنتوس
نادي يوفنتوس
عادت الهتافات العنصرية من جديد في الدوري الإيطالي، بعدما تعرض الثنائي بلايز ماتويدي ومويس كين، نجما يوفنتوس، إلى هتافات عنصرية، ظهرت خلال مواجهة السيدة العجوز أمام نظيره نادي كالياري، في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب «سانت آيليا» ضمن مباريات الجولة 30 من الدوري الإيطالي، وانتهت بفوز «البيانكونيري» بثنائية دون رد، من توقيع بونوتشي ومويس كين، ليعزز صدارته لـ«الكالتشيو» بفارق 18 نقطة عن نابولي الوصيف. وبعد تسجيل كين، صاحب الـ(18 عامًا)، هدف فريقه الثاني، ذهب للاحتفال أمام جماهير أصحاب الأرض.
وردت جماهير نادي كالياري على احتفال مويس كين، بإطلاق إهانات عنصرية ضده وأصوات مشابهة للقردة، رغم أن مجموعة من المشجعين عدوا هذا الرد طريقة لإبداء الغضب من لاعب منافس بغض النظر عن لون بشرته. وتمسك مويس كين بطريقة احتفاله، ونشر كين لاحقا صورة للاحتفال مصحوبة برسالة "أفضل وسيلة للرد على العنصرية"،