الحارس القضائي لـ«الصيادلة»: مافيش انتخابات (حوار)

استلمت عملي الثلاثاء.. مخاطبة البنوك لوقف التوقيعات أولى خطواتي.. أى دعوات لجمعية عمومية أو انتخابات باطلة.. من يعرقل تنفيذ الحكم سيسجن.. والـ10% حقي القانوني
تحرير:أحمد صبحي ٠٤ أبريل ٢٠١٩ - ٠٣:١٠ م
حالة من الجدل والفزع يعيشها الوسط الصيدلي، بعدما توجهت قوة من قسم شرطة قصر النيل برفقة المستشار محمد فكري، الحارس القضائي المعين من قبل محكمة جنوب القاهرة، بناءً على حكم محكمة الأمور المستعجلة بفرض الحراسة القضائية على نقابة صيادلة مصر. "التحرير" التقت الحارس القضائي للرد على مخاوف الصيادلة من عدم تحديد مدة الحراسة، وتوقيت انتهائها، ومصير الانتخابات المقرر لها 16 أبريل الجاري، وحجم المبالغ التى سيتقاضاها الحارس القضائي، والكثير من التفاصيل يكشفها فى هذا الحوار:
بداية، هل تسلمت مهام عملك كحارس قضائي لنقابة الصيادلة؟    بالفعل أنا تسلمت مهام عملي كحارس على نقابة صيادلة مصر يوم 2 أبريل، من خلال التنبيه على القائمين بالعمل فى النقابة، وهو أول إجراء فى خطوات فرض الحراسة القضائية، ووقع الممثل القانوني للنقابة على محضر التنبيه، وبعد ذلك طالبت عددا من أعضاء