سر كارتونة و50 جنيها كشفا جريمة قتل في ميدان التحرير

المجني عليها كانت تنفق على أيتام وتعطف على قاتليها اللذين اشتريا بأموالها ملابس جديدة أثارت ريبة بائع خردة فأقرا له بجريمتهما ومنحاه 50 جنيها لكن فضحهما لزوج المجني عليها
تحرير:سماح عوض الله ٠٤ أبريل ٢٠١٩ - ٠١:٠٤ م
تسول - أرشيفية
تسول - أرشيفية
خلا ميدان التحرير من إحدى بائعات المناديل بالشارع، إذ رحلت عنه وعن الدنيا كلها عالية موسى، صاحبة الـ84 سنة على يد شابين اعتادت العطف عليهما ومنحهما المال والطعام، لكنهما قابلا إحسانها بالتخطيط لقتلها فى وضح النهار، أمام الجميع دون أن يكشف أحد جريمتهما، وهو ما كادا ينجحان فيه، لولا تجمع أدلة قادت المباحث للإيقاع بهما، بدأت ببلطجة جامع خردة، ومحاولة شراء صمته بمبلغ 50 جنيها، ثم كارتونة شوهد المتهمان يحملانها، وأخيرًا صندوق قمامة داخل الميدان كان فى قاعه حقيبة قماش متسخة.
الطريقة الشيطانية في قتل "عالية" تركت غصة فى قلب "أم زياد" زميلتها فى بيع المناديل واللبان وحبات الليمون بميدان التحرير، التى تمكنت أخيرًا من ربط التسكع والحركة الغريبة بالمكان للعاطلين "صدام وحسن" بارتكاب جريمة قتل، وتقول البائعة: "خلاص الدنيا مبقاش فيها أمان، راحوا جابولها كوباية عصير، شربتها ماتت،