في الذكرى السبعين لتأسيسه.. مستقبل غامض لحلف الناتو

تحل اليوم، الرابع من أبريل، الذكرى السبعون لتوقيع معاهدة الدفاع المشترك في واشنطن عام 1949، لتأسيس حلف شمال الأطلنطي "الناتو"، إلا أن الحلف يواجه تحديات عدة اليوم
تحرير:محمد عمر ٠٤ أبريل ٢٠١٩ - ٠٣:٣٠ م
حلف الناتو
حلف الناتو
عقب انتهاء الحرب العالمية الثانية وسقوط النظام النازي اجتمع عدد من الدول في غرب أوروبا إلى جانب الولايات المتحدة وكندا، لتأسيس كيان يضمن أمنها الجماعي ويحميها من توغلات الاتحاد السوفييتي، إذ تشكلت في هذه المرحلة بوادر الانقسام إلى ما عرف بالكتلتين الشرقية والغربية، وبداية الحرب الباردة بين ممثلي كلتا الكتلتين، الولايات المتحدة المنتشية من مكاسبها بعد الحرب العالمية، والاتحاد السوفييتي الذي بدوره كان قد توسع واستحوذ على عدد كبير من دول أوروبا الشرقية. ومن هنا ظهر حلف الناتو، ليحتفل هذا العام بالذكرى السبعين لتأسيسه.
بداية قوية بعدما تسببت الحرب العالمية الثانية في دمار هائل في أرجاء مختلفة من القارة الأوروبية، كانت الدول الأوروبية بحاجة ماسة لإعادة بناء اقتصادها وضمان حمايتها من التوسع المتزايد للاتحاد السوفييتي. وكانت الولايات المتحدة تحتاج إلى بسط نفوذها على دول غرب أوروبا المنكسرة جراء الحرب لمنع توغل النفوذ