السجن 10 سنوات لرئيس الجمارك الأسبق بتهمة الرشوة

تحرير:شيماء رشاد ٠٤ أبريل ٢٠١٩ - ٠٤:٠٩ م
صورة من المحاكمة
صورة من المحاكمة
قضت محكمة جنايات بورسعيد، اليوم الخميس، برئاسة المستشار سامي محمود عبد الرحيم، رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين سامح عثمان يوسف، نائب رئيس المحكمة، ومحمد زكي العطار، وسكرتارية عصام سليم وإيهاب محمد علي، في قضية الرشوة المقيدة تحت رقم 4375 لـسنة 2018 جنايات ميناء بورسعيد، بالسجن 10 سنوات، لرئيس مصلحة جمارك بورسعيد الأسبق، "جمال. ع. ال."، في أخذ مبالغ وعطايا على سبيل الرشوة، كما حكمت المحكمة ببراءة 6 آخرين من التهم الموجهه إليهم، وذلك بعد سماع جميع أقوال الشهود.
وكانت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا، قد اتهمت رئيس مصلحة الجمارك الأسبق و 6 آخرين،، بطلب وأخذ مبالغ وعطايا على سبيل الرشوة من المتهمين علاء ال. وإسلام ح.، مستخلصين جمركيين، بواسطة متهمين آخرين، ليستعمل رئيس المصلحة نفوذه لدى الإدارة المركزية لجمارك بورسعيد حتى يتمكنا من إنهاء مصالحهما. وتبين من التحقيقات