رغم طعن أردوغان.. المعارضة ما زالت متقدمة في إسطنبول

ما زالت أزمة الانتخابات المحلية في تركيا مشتعلة، مع استمرار أعمال إعادة فرز الأصوات في انتخابات مدينة إسطنبول، بعد أن طعن حزب العدالة والتنمية الحاكم على نتائجها
تحرير:أحمد سليمان ٠٤ أبريل ٢٠١٩ - ٠٦:٤٤ م
فرز الأصوات في الانتخابات المحلية التركية
فرز الأصوات في الانتخابات المحلية التركية
أظهرت النتائج الأولية للانتخابات المحلية في تركيا، التي أجريت يوم الأحد الماضي، أن حزب الشعب الجمهوري المعارض سيطر بصعوبة على أكبر مدينتين في تركيا، وهما مدينتا إسطنبول وأنقرة، الأمر الذي مثل ضربة هائلة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إلا أنه من الواضح أن حزب العدالة والتنمية الحاكم، رفض الهزيمة، حيث تقدم بطعن للجنة المنظمة للانتخابات، وشكك في نتائج الانتخابات في أنقرة وإسطنبول التي خسر فيها مرشح الحزب الحاكم بن علي يلدريم، رئيس الوزراء السابق، أمام إكرام إمام أوغلو، مرشح حزب الشعب الجمهوري.
وقال مسؤول كبير في حزب العدالة والتنمية، اليوم الخميس، إن أكثر من 11 ألف صوت احتسبت لصالح الحزب الحاكم، بعد إعادة فرز 530 صندوق اقتراع في إسطنبول، وفقا لوكالة "الأناضول". وقال علي إحسان يافوز، نائب رئيس حزب العدالة والتنمية، في مؤتمر صحفي في مقر الحزب في إسطنبول: "منذ الأول من أبريل، بلغ عدد الأصوات