أعضاء بمجلس «الصحفيين»: مقاعد النقابة ليست كراسي حكم

هشام يونس: العمل النقابي لا يعني تكديس المناصب كقلادات على الصدور.. وليس مقبولا أن تتدخل أشخاص وجهات في مصالح الجماعة الصحفية أو السيطرة عليها
تحرير:أحمد سعيد حسانين ٠٤ أبريل ٢٠١٩ - ٠٧:٥٦ م
بدأ منذ قليل اجتماع مجلس نقابة الصحفيين الأول بتشكيله الجديد، برئاسة ضياء رشوان، نقيب الصحفيين. وقبيل الاجتماع الحاسم لإعلان تشكيل هيئة المكتب مساء اليوم "الخميس"، دعا عدد من أعضاء مجلس النقابة، إلى ضرورة التراجع عن الخلافات وتقريب الرؤى من أجل التوصل لصيغة يتوافق حولها الأعضاء بشأن تشكيل هيئة المكتب. وقال هشام يونس، عضو مجلس نقابة الصحفيين في كلمة له على صفحته الشخصية على "فيسبوك"، إن المهنة والنقابة تمران بفترة شديدة التعقيد، ما يُلزم الجماعة الصحفة بأن تستدعي الثوابت التي تستعصى على النسيان.
وأضاف أنه من الضروري أن نذكر أنفسنا بميراث عريق للنقابة، يجب أن نستحضره دائمًا إذا افتقدنا البوصلة وشاهت معالم الطريق، مؤكدا أن مقاعد هيئة المكتب ليست "كراسي حكم"، وليست ميراثًا مكتسبًا ولا ينبغي أن تُعامل باعتبارها منقولات شخصية، بل هي أدوار تنتظر من يقوم بها بتفان دون بحث عن مصلحة خاصة، لافتًا إلى