موديز: خطوة إيجابية لمصلحة التصنيف الائتماني في مصر

٠٤ أبريل ٢٠١٩ - ٠٨:٠١ م
وكالة موديز
وكالة موديز
ذكرت وكالة موديز للتنصيف الائتماني، أن الموازنة الجديدة للحكومة المصرية "2019 - 2020"، تهدف إلى استمرار ضبط الأوضاع المالية، وتعد خطوة إيجابية لمصلحة التصنيف الائتماني. وقالت الوكالة العالمية، في تقرير صدر حديثا، تعقيبا على اعتماد الحكومة المصرية مشروع الموازنة الجديدة، إن ما تم إعلانه من تخفيض مصر للعجز في الموازنة العامة للعام المالي الجديد "2019-2020"، وخفض الدين العام يُعد نقطة إيجابية. الوكالة أضافت أن التراجع المستهدف في عجز الموازنة، حصيلة انخفاض النفقات، خصوصا الدعم والمنح والمزايا الاجتماعية.
وتوقعت انفخاض نسبتها إلى نحو 5.4% من الناتج المحلي الإجمالى، بنهاية العام المالي المقبل مقابل 6% في العام الحالي. كما توقعت أن ينخفض الإنفاق على الدعم البترولي 0.7% من الناتج المحلي الإجمالى مقابل، 1.7% العام المالي الحالي، وسيفتح هذا التوسع في الدعم النقدي، بما فيه المعاشات، لترتفع 1.3% من الناتج المحلي