سياسات واشنطن تجاه لبنان في صالح حزب الله وإيران

تمثل السياسة الأمريكية التهديدية ضد لبنان مزيدا من الأعباء على حكومة بيروت، وذلك بغرض احتواء أنشطة جماعة حزب الله المدعومة من إيران في البلاد
تحرير:محمود نبيل ٠٥ أبريل ٢٠١٩ - ١٠:٢٥ ص
حزب الله
حزب الله
لم يكن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، موفقا في سياسته التي اتبعها خلال رحلته الأخيرة إلى لبنان، والتي ركزت على إمكانية الضغط بشكل أكبر على حزب الله، عن طريق مزيد من اللهجة التصعيدية ضد حكومة بيروت. تصعيد وتيرة الولايات المتحدة في التعامل مع الحكومة اللبنانية من أجل السيطرة على حزب الله وقطع علاقاته مع إيران، كان بمثابة فرصة ذهبية للجماعة المدعومة من طهران خلال المستقبل القريب، خاصة بعد أن هدد بومبيو بشكل قاطع بإيقاف المساعدات الأمريكية للبلاد حال فشلها في تحقيق ذلك.
ورأت مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية، أن تصعيد بومبيو في التعامل مع لبنان، وممارسة ضغط أكبر على الحكومة من أجل السيطرة بشكل كامل على حزب الله، سيكون في صالح الجماعة وليس ضدها كما يتصور السياسيون الأمريكيون. لبنان: القضاء المصري أراحنا بتخفيف حكم سجن «المذبوح» في المؤتمر الصحفي الذي اختتم به