وزير الأوقاف: بناء الدولة مطلب شرعي لا غنى عنه

٠٥ أبريل ٢٠١٩ - ١٢:١١ م
قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إن بناء الدولة في عصرنا الحاضر مطلب شرعي لا غنى عنه، وضرورة من الضرورات التي لا يمكن تجاوزها، سواء من جهة عمارة الكون، أو الحفاظ على مصالح أبنائها. وانتقد "جمعة" "فقه الجماعات" ووصفه بأنه "فقه مغلق ونفعي، ولا يستند إلا لمصلحة الجماعة، حتى إن بعض من يتخذونهم مفتين لهم في الجماعات لا هم من أهل العلم ولا الفقه ولا الثقافة ولا القيم، ولا حتى العقل، بل هي مرجعيات تضعها أنظمة دول معادية لأمتنا العربية الإسلامية مستهدفةً كيانها ووجودها، وطامعة في خيراتها ومقدراتها".
وأكد الوزير أن "الدولة الوطنية تقوم على احترام عقد المواطنة بين الشخص والدولة، ما يعني الالتزام الكامل بالحقوق والواجبات المتكافئة بين أبناء الوطن جميعًا دون أي تفرقة على أساس الدين أو اللون أو العرق أو الجنس أو اللغة. غير أن تلك الجماعات الضالة المارقة المتطرفة المتاجرة بالدين، لا تؤمن بوطن ولا بدولة