وزير الآثار يصطحب 40 سفيرًا داخل معبد سيتي الأول

تحرير:أ.ش.أ ٠٥ أبريل ٢٠١٩ - ٠١:١٤ م
تفقد الدكتور خالد العناني وزير الآثار والدكتور أحمد الأنصاري محافظ سوهاج بمرافقة 40 سفيرا، اليوم الجمعة، معبد الملك سيتي الأول بقرية عرابة أبيدوس بمركز البلينا، جنوب محافظة سوهاج. واستمع الحضور لشرح من الدكتور حسن سليم أستاذ الآثار المصرية القديمة بجامعة عين شمس عن تاريخ المعبد، حيث شيد المعبد الملك سيتي الأول، ثاني ملوك الأسرة الـ19 في سنة 1313 قبل الميلاد، وأكمل بناءه ابنه رمسيس الثاني في سنة 1304 قبل الميلاد، لكن الجزء الذي تم تشييده في عهد "سيتي" كان أعظم بكثير من الناحية الفنية عن الجزء الذي أكمل بناءه الملك رمسيس الثاني.
وأُقيم معبد سيتي الأول على شكل حرف «L» على مساحة قاربت 10 أفدنة، ويوجد بالمعبد فنائين، الأول به 14 عامودا، والثاني مسلة، ثم بهو به 24 عامودا، ويحتوي على 7 حجرات، وهو معبد جنائزي وضع داخل سور شامل يضم قبر الإله "أوزوريس"، ويعتبر المعبد الوحيد الذي يحتفظ بسقفه حتى الآن ويستند على 36 عمودا من الجرانيت،