«الدم بقى ميه».. تجديد حبس قاتل شقيقيه في الشرقية

تحرير:إسلام عبد الخالق ٠٦ أبريل ٢٠١٩ - ١٠:١٩ ص
أصدر قاضي المعارضات بمحكمة بلبيس الجزئية، بمحافظة الشرقية، اليوم السبت، قرارًا بتجديد حبس شابًا في الحادية والعشرين من عمره، لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيقات؛ على خلفية اتهامه بقتل شقيقه الطفلين «توأم» في العاشرة من عمرهما، بعد استدرجهما إلى مروى مائي، حيث أنهى حياة الصغيرين بأن كتم أنفاس كلٍ منهما في «المروى» إذ أغرق رأس الأول ولحقَّ بالثاني وأغرقه هو الآخر لكن أسفل قدميه، في محاولةٍ منه للتخلص من مكانتهما في قلب والده، ظنًا بأن الأب يُحبهما أكثر منه.
وتقدمَّ والد الطفلين، ويُدعى «حسن عبدالنبي» 45 عامًا، عامل بمصنع غاز، مُقيم بقرية «البلاشون» التابعة لدائرة مركز شرطة بلبيس، ببلاغًا يفيد بعثور شقيقه «سمير» على جثتي نجل الأول الطفلين «محمد» وشقيقه التوأم «كريم» 10 سنوات، داخل مروى مائي تابع