كارثة.. بيانات حاجزي شقق «الاجتماعي» في يد النصابين

نصاب انتحل صفة موظف بجهاز العبور واتصل بمدرس يخبره بحصوله على شقة، وأملاه بياناته كاملة واستولى على 25 ألف جنيه قسط الوحدة، وسلمه إيصالات ومستندات مزورة.. والواقعة تكررت
تحرير:محمد عبد الجليل ٠٦ أبريل ٢٠١٩ - ٠٢:٢٤ م
3 سنوات كاملة قضاها مصطفى العربي في انتظار خبر سار بحصوله على شقة بمشروع الإسكان الاجتماعي بالعبور، والتي سوف تنهي معاناته مع السكن بالإيجار وبُعد المسافة عن منطقة عمله. وفي صباح يوم ظنه المدرس جميلا، رن هاتف منزله طويلا، وعند رده كان الطرف الآخر "بشير" يخبره باستحقاقه شقة في مشروع الإسكان الاجتماعي بالعبور. شلّت الفرحة تفكير الموظف الحكومي، وراح يستمع لنصائح مُحدّثه: «أنا من جهاز العبور، والإجراءات هتاخد وقت، هات 25 ألف جنيه معاك وقابلني بره الجهاز عشان أخلصلك بسرعة، ودي خدمة ليك إنت».
أسرع الموظف بتجهيز المبلغ دون أن يفكر في أن في الأمر خدعة، إذ إن موظف جهاز المدينة أخبره بكل البيانات وكأنه يقرؤها من كشف رسمي بين يديه، إذ أعاد عليه قراءة رقم إيصال دفع مقدمة الشقة وتاريخه والاسم بالكامل لزوجته التي قدمت باسمها الشقة، ورقمه في كشف التقديم ورقم المسلسل وإيصال الدفع. بينما فسر المدرس