كتاب في يد كل طالب.. مبادرة تبدأ بتوزيع 50 ألف كتاب

تحرير:كريم محجوب ٠٦ أبريل ٢٠١٩ - ١٠:٣٠ م
مبادرة كتاب لكل طالب
مبادرة كتاب لكل طالب
القراءة غذاء العقل والروح، بها يرقى فكر الإنسان، ويسمو ويزداد وعيه، وتتفتح مداركه. تغنّى بأهميتها عظماء أمتنا فأبرز أحمد شوقي مكانتها بقوله: «أنا مَن بدل بالكتب الصحابا.. لم أجد لي وفيًّا إلا الكتابا». ويبدو أن أصحاب مبادرة «كتاب في يد كل طالب» مؤمنون بتلك المقولة جدا، فيسعون لجعل الكتاب بمختلف أنواعه وأفكاره هو صديق الطالب الأول؛ لإثراء فكره وثقافته العامة، فيوضح الدكتور سيد غيث، مدير دار "الأديب" للنشر ومسؤول المبادرة أن "الفكرة جاءت من الكتب المكدسة المرتجعة من عوائد المعارض التي يشاركون فيها".
ويقول: "بدلا من تخزينها أو بيعها ببخس الثمن، اقترحنا على مؤلفيها، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، أن نسهم في تشكيل وعي الطالب الثقافي، وذلك بإهدائها لمكتبة المدرسة". ويستكمل غيث في تصريحه لـ«التحرير»: "خطتنا الآن هي توزيع 50 ألف عنوان متنوع بين الشعر والرواية والقصة بعدد 100 عنوان على