مأساة مسنة قفزت من أتوبيس نهري هربا من جحيم الزوج

تحرير:محمد رشدي ٠٦ أبريل ٢٠١٩ - ٠٣:٠٦ م
«الحاجة هيام» سيدة خمسينية، عاشت مع زوجها قرابة العشرين عاماً، مرّت خلالها بمشاكل عدة كادت تعصف ببيتهما، إلا أنهما تجاوزاها معا. خرجت «هيام» من منزلها بمنطقة السلام بعد مشاجرة كبيرة مع زوجها بسبب تزايد الأعباء المالية، وقالت له «أنا سايبالك البيت والدنيا كلها»، لم يأخذ زوجها تهديدها على محمل الجد محدثا نفسه «شوية وهاترجع تاني، زي ما بتعمل كل مرة» تركها تغادر غير عابئ بتهديدها، نزلت المُسنة هائمة على وجهها، فوجدت سيارة أجرة متجهة إلى ميدان عبد المنعم رياض فاستقلتها دون تحديد وجهتها.
جلست «هيام» بالسيارة تفكر في حياتها البائسة، واستحالة العيش مع زوجها بسبب تزايد مشكلاتهما خلال الآونة الأخيرة، وبدأت فكرة الانتحار تسيطر عليها حتى اقتنعت أن الموت هو السبيل للتخلص من المشكلات التي تلاحقها. استبعاد الشبهة الجنائية في شنق تلميذ بالمعصرة استقلت السيدة الأتوبيس النهري من أمام