«الجمعيات الأهلية» أمام البرلمان.. هل ينتهي الجدل؟

«العرابي»: إلغاء القانون يحسن صورة مصر دوليا.. «أبو حامد»: آليات صياغة المقترح الجديد وضعها رئيس الجمهورية.. «التضامن»: مشروع القانون الجديد يتسق مع المعايير الدولية
تحرير:أمين طه ٠٦ أبريل ٢٠١٩ - ٠٩:٠٧ م
بعد مرور نحو 6 أشهر على موافقة الرئيس عبد الفتاح السيسى، خلال منتدى شباب العالم فى نوفمبر الماضي، على إعادة طرح قانون الجمعيات الأهلية للتعديل، أعلنت اللجنة المكلفة من رئيس الوزراء برئاسة وزيرة التضامن الاجتماعي غادة والي، أنه جرى إعداد مشروع قانون جديد، وذلك بعدما استقرت اللجنة على إلغاء القانون 70 لسنة 2017، وعدم تعديله، من أجل تعزيز العمل الأهلي لما له من دور إيجابي في التنمية الاجتماعية، الأمر الذى يطرح تساؤلا بشأن انتهاء حالة الجدل المصاحبة دائما للقانون طوال 17 عاما، بداية من قانون الجمعيات رقم 84 لسنة 2002.
يتفق مع المعايير الدولية وزيرة التضامن الاجتماعي الدكتورة غادة والي، أكدت أن المسودة النهائية جاءت تلبي معظم شواغل ومقترحات المجتمع المدني بما يتسق مع الدستور والمعايير الدولية والتزامات مصر والاتفاقيات الدولية، كما أنها تهدف إلى تشجيع العمل الأهلي وتشجع المصريين على التطوع والمساهمة في جهود التنمية. وأوضحت