خلافات بين ألمانيا وفرنسا بسبب تأجيل البريكست

قوبل طلب بريطانيا تأجيل خروجها من الاتحاد الأوروبي مرة أخرى بردود فعل متباينة داخل الاتحاد إذ أعربت فرنسا وإيرلندا عن رفضهما التأجيل، إلا أن ألمانيا أكدت دعمها للمقترح
تحرير:أحمد سليمان ٠٧ أبريل ٢٠١٩ - ١٠:٣٩ ص
تيريزا ماي وأنجيلا ميركل
تيريزا ماي وأنجيلا ميركل
الجمعة الماضية، تقدمت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، بطلب إلى الاتحاد الأوروبي، لتأجيل خروج بلادها من الكتلة إلى موعد أقصاه 30 يونيو المقبل، إلا أن هذا الطلب الذي تقدمت به لندن قوبل بردود فعل مختلفة، فمن جانبه أكد الرئيس الفرنسي أكثر من مرة رفضه هذه الفكرة، كما قال رئيس الوزراء الإيرلندي ليو فارادكار: «إن أي دولة أوروبية ستصوت لصالح هذا الطلب، لن نسامحها»، إلا أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أعربت عن دعمها لهذا الطلب، إذ ترى أن هذا الخيار سيمثل ضغطا على نواب مجلس العموم لقبول اتفاق الخروج.
أشارت صحيفة "الجارديان" البريطانية إلى أنه في وجه إصرار عدد من دول الاتحاد على تأجيل البريكست لفترة أطول، أبقت ميركل على كل الاحتمالات قبل قمة الاتحاد الأوروبي الأسبوع الجاري، إذ قالت تقارير إنها ستدعم فكرة تأجيل البريكست حتى 30 يونيو. وترى المستشارة الألمانية أن خطة دونالد تاسك رئيس المجلس الأوروبي