لليوم الثاني.. الآلاف يعتصمون أمام مقر إقامة البشير

٠٧ أبريل ٢٠١٩ - ٠٢:٣٠ م
نقلت وكالة أنباء "رويترز" عن شهود عيان، اليوم الأحد، أن آلاف المحتجين اعتصموا أمام مقر إقامة الرئيس السوداني عمر البشير في وسط الخرطوم بعد أن أقاموا الخيام هناك خلال الليل في أعقاب أكبر مظاهرة خلال الاحتجاجات التي بدأت قبل أشهر ضد حكمه الذي استمر 30 عاما. ومنذ أن بدأ الاعتصام يوم السبت، حاولت قوات الأمن عدة مرات تفريق المحتجين من محيط المبنى واستخدمت الغاز المسيل للدموع، وذلك حتى صباح اليوم الأحد، لكن بقي الآلاف في المنطقة. وحث المحتجون الجيش على الوقوف معهم مرة أخرى في محاولة لعزل البشير عن السلطة.
وإضافةً إلى مقر إقامة البشير، يضم المجمع الأكثر تحصينا في السودان أيضا وزارة الدفاع ومقر جهاز الأمن والمخابرات الوطني السوداني. وقال شهود إن آلاف المحتجين تجمعوا في حي بري بالخرطوم يوم الأحد، حيث أغلقوا عددا من الطرق الرئيسية. ومنذ شهور يشهد السودان احتجاجات متواصلة، وإن كانت صغيرة في أغلبها، ضد حكم