طبيب بترت قدمه ويده و30 ألف يورو تبرعات تعيده للحياة

طبيب أسنان دُهس تحت عجلات القطار بسبب التدافع السبت الماضي.. وتداول هاشتاج #ادعم_الطبيب_محمد_صلاح للتبرع لإنقاذه.. وصديقه: عملية إنقاذه تجرى في ألمانيا
تحرير:صابر العربي ٠٧ أبريل ٢٠١٩ - ٠٢:٥٢ م
طبيب الأسنان محمد صلاح
طبيب الأسنان محمد صلاح
"دكتور أد الدنيا"، تلك الكلمات تتردد على ألسنة أهل الأطباء فور تخرجهم، لا من باب الفخر فقط، بل من باب الفرحة لتكليل جهود التعليم والتربية للطبيب، والسهر للأسرة جنبًا إلى جنب رفقة الطبيب، وينتظر الأهل تخرج الطبيب لبداية مستقبله المهني وعلو شأنه. أمنيات أسرة طبيب الأسنان محمد صلاح، يفصلها عن التحقق تبرعات بقيمة 30 ألف يورو، لإجراء عملية عاجلة في ألمانيا، لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من أطراف بجسده تمكنه من مواصلة الحياة، بعد أن دُهس تحت عجلات أحد القطارات تحت وطأة التدافع، ليجعله مصابا في عداد المصابين الجم من حوادث السكة الحديد.
دُهس تحت عجلات القطار الطبيب محمد صلاح، هو طبيب أسنان، ويبلغ من العمر 25 ربيعًا يقطن بمركز المحلة الكبرى في محافظة الغربية، وتعرض يوم السبت الماضي لحادث كبير، حيث سقط تحت عجلات القطار نتيجة التدافع الشديد، ونُقل إلى مستشفى قصر العيني في حالة حرجة، وبسبب الحادثة بُترت قدمه اليسرى، وبترت ذراعه اليمنى