«حيص بيص».. انتخابات الصيادلة في انتظار رصاصة الرحمة

عضو بالصيادلة: جموع الصيادلة ضد فرض الحراسة على النقابة.. غياب 23 نقيب فرعي عن اجتماع النقابة العامة لبحث مواجهة الحراسة.. وثلاث أحكام قضائية تهدد النقابة
تحرير:أحمد صبحي ٠٨ أبريل ٢٠١٩ - ٠١:١٢ ص
أكثر المتشائمين لم يكن ليتوقع أن تصل نقابة صيادلة مصر، إلى هذا المنحدر الخطير، الذي بات يهدد مصير 250 ألف صيدلي، فما بين أحكام بفرض الحراسة، وأخرى لوقفها، وقضايا لحل المجلس، وأخرى لإلغاء الانتخابات، يقف الصيادلة موقف المتفرج، لحين الفصل فى هذه القضايا. قضية فرض الحراسة القضائية، تعد هى القضية الأبرز، خاصة وأن الحارس جاء إلى النقابة مصحوب بقوة التنفيذ، لتطبيق حكم الحراسة، بخلاف الوضع الذي شهدته النقابة فى عام 2015، عندما فرضت الحراسة على النقابة، لكن الحارس لم يتمكن حينها من دخول النقابة، لعدم وجود قوة تنفيذ، وأغلقت القضية بسريان الانتخابات.
تأكيد الحارس وإصراره على تنفيذ الحكم، وتراجع بعض مقيمين الدعوة عن خطوة فض الحراسة بالتراضي، والتوقيع على محضر الصلح، جعل الأزمة تزداد سوء، وهو ما دفع أعضاء المجلس والقائم بأعمال النقيب لدعوة نقباء الفرعيات، والمرشحين على مقاعد النقابة العامة، والفرعيات، وعلى منصب النقيب العام، لاجتماع طارئ، يوم السبت