أوروبا تطالب الأطراف الليبية بإقرار هدنة إنسانية

٠٨ أبريل ٢٠١٩ - ٠١:٣١ م
الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي فيدريكا موجيريني
الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي فيدريكا موجيريني
طالبت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي فيدريكا موجيريني، الأطراف الليبية بهدنة إنسانية في طرابلس، مؤكدة ضرورة العودة إلى الحوار، قائلة: "لابد من تطبيق الهدنة الإنسانية بالكامل والعودة للمفاوضات في ليبيا، والليبيون ليسوا بحاجة للمزيد من المعارك وإنما للحوار، كما أن وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي سيجتمعون اليوم في لوكسمبورج، لبحث تداعيات الأزمة الليبية"، جاء ذلك في تصريحات خاصة لقناة (العربية الحدث)، اليوم الإثنين. يذكر أن محيط طرابلس يشهد معارك عنيفة بين قوات المشير خليفة حفتر وقوات حكومة الوفاق الوطني.
وناشد وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، في وقت سابق اليوم، الأطراف المعنية في ليبيا العمل على وقف إطلاق النار لإفساح المجال أمام الحوار، معربين عن صعوبة الحديث عن عملية سياسية وانتخابات في ليبيا في حال اشتداد القتال، جاء ذلك في تصريحات للوزراء الأوروبيين لدى وصولهم إلى مقر اجتماعهم اليوم