ماذا يعني إدراج الحرس الثوري كمنظمة إرهابية بأمريكا؟

من المتوقع أن يُحدث قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإدراج الحرس الثوري الإيراني على قوائم التنظيمات الإرهابية الأجنبية، حالة من انعدام التوازن للنظام الحاكم في طهران
تحرير:محمود نبيل ٠٩ أبريل ٢٠١٩ - ٠٢:٥٠ م
الحرس الثوري
الحرس الثوري
أحدث قرار الولايات المتحدة بإدراج الحرس الثوري الإيراني على قوائم التنظيمات الإرهابية، صدمة كبيرة لطهران في الوقت الحالي، خاصة أنها لا تزال تسعى للخروج من الأزمات الاقتصادية والسياسية التي ألمت بها في أعقاب انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي في مايو الماضي. إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الإثنين، إدراجه ذراعًا قوية للجيش الإيراني كمنظمة إرهابية أجنبية، هو المرة الأولى التي تُسمي فيها الولايات المتحدة جزءًا من حكومة دولة أخرى باعتباره هذا النوع من التهديد بشكل رسمي.
ويفرض الإدراج على قوائم الإرهاب عقوبات اقتصادية وقيودا واسعة النطاق على السفر، وذلك بشكل رئيسي ضد الحرس الثوري وكذلك المنظمات والشركات والأفراد الذين تربطهم بها صلات، خاصة أنه يقوم بعمليات في جميع أنحاء الشرق الأوسط، بالإضافة إلى توليه مهام تدريب الميليشيات الشيعية، فضلًا عن إشرافه على الأعمال التجارية