تعرف على آثار زيادة أسعار البنزين بداية من يونيو

تطبق مصر آلية التسعير التلقائي للمواد البترولية على جميع أنواع المواد البترولية بدءا من يونيو المقبل، وهي الآلية التي تربط أسعار الوقود بالأسعار العالمية
تحرير:أمل نبيل ١١ أبريل ٢٠١٩ - ٠٢:٠٠ م
تعتزم الحكومة رفع الدعم نهائيا عن معظم المواد البترولية، بحلول يونيو المقبل، لتصل أسعار بيعها إلى 100% من تكلفتها.. بحسب وثائق صندوق النقد الدولي، التي أعلنها أول من أمس، عن نتائج المراجعة الرابعة للاقتصاد المصري. ويقول الصندوق في مراجعته إن الحكومة المصرية ماضية في تنفيذ إصلاح دعم الطاقة من خلال تطبيق الآلية الجديدة لتسعير الوقود على جميع المنتجات البترولية بما فيها السولار والبنزين، في 5 يونيو المقبل (باستثناء الغاز الطبيعي المسال والمازوت المستخدم في توليد الكهرباء وصناعة الخبز)، وبدء ربط أسعارها فعليا بالأسعار العالمية في سبتمبر المقبل.
وبحسب تقرير صندوق النقد الدولي، فإن أسعار الوقود الحالية في مصر تبلغ ما بين 85 إلى 90% من سعر تكلفتها. وتبلغ أسعار خام برنت حاليا نحو 70 دولارا للبرميل، وهو السعر الذي من المتوقع أن يدور حوله البترول خلال 2019، مقارنة مع متوسط 71.76 دولار للبرميل في 2018. ما آلية التسعير التلقائي للبترول؟ يقصد بآلية