هل نجحت الصين في اختراق منتجع ترامب؟

المتهمة الصينية التي مثلت أمام المحكمة كشف المدعون أنهم وجدوا في غرفتها كاشف إشارة يستخدم في الكشف عن وجود كاميرات مراقبة مخفية، بالإضافة إلى قرص صلب لتخزين البيانات
تحرير:محمد عمر ٠٩ أبريل ٢٠١٩ - ٠٦:١٥ م
ترامب وشي بينج
ترامب وشي بينج
يبدو أن الحرب الباردة بين الولايات المتحدة والصين تأبى أن تتوقف، فبعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن قرب التوصل إلى اتفاق تجاري بين البلدين والذي يعد إيذانا بانتهاء الحرب التجارية بينهما، كشفت وثيقة لمحكمة فيدرالية أمريكية الأسبوع الماضي أنه تم إلقاء القبض على سيدة صينية تدعى "يوجينج زهانج" بعدما حاولت الدخول إلى منتجع "مارالاجو" الخاص بترامب، وكان بحوزتها أجهزة تخزين عليها برمجيات "ضارة"، بيد أن ترامب لم يكن بالمنتجع في ذلك الوقت، وقد ألقى أفراد أمن المنتجع القبض عليها بعدما فشلوا في التحقق من هويتها.
وقالت الوثيقة إن زهانج تحدثت مع أحد أفراد جهاز الخدمة السرية -وهو جهاز فيدرالي تابع لوزارة الأمن الداخلي- على بوابة المنتجع، وطلبت الدخول إلى حمام السباحة الخاص بالمنتجع بصفتها تحمل عضويته. وواصلت الوثيقة بأن أفراد الخدمة السرية لم يجدوا اسمها في لائحة الأعضاء، لكنهم سمحوا لها بالدخول بعد أن ظنوا أنها