ملاحظات على «الإسكندرية للفيلم القصير»: «مش سبوبة»

للعام الخامس على التوالى، ينجح مجموعة من خيرة شباب السينمائيين، فى تنظيم مهرجان الإسكندرية للفيلم القصير، والذى يُثبت عامًا بعد عام أن له طابع خاص.
تحرير:عبد الفتاح العجمي ٠٩ أبريل ٢٠١٩ - ١١:٠٠ م
حفل افتتاح مهرجان الإسكندرية للفيلم القصير
حفل افتتاح مهرجان الإسكندرية للفيلم القصير
تحت شعار ثبت أنه عاكس للواقع "إسكندرية بتحب السينما"، أُقيمت دورة ناجحة جديدة من مهرجان الإسكندرية للفيلم القصير، فى الفترة من 3 وحتى 8 من شهر أبريل الجارى، وأُسدل الستار مساء أمس الإثنين، على فعاليات الدورة الخامسة، التى ظهرت للنور بفضل جهود مستقلة من مجموعة من شباب السينمائيين المنتمين للمحافظة، برئاسة المخرج محمد محمود، والمدير محمد سعدون، والمدير الفنى مونى محمود، بالإضافة للرئاسة الشرفية للدكتور محمد العدل الداعم الأكبر لهم، برعاية جمعية "دائرة الفن"، بهدف نشر ثقافة الفيلم القصير وتبادل الثقافات العربية.
مهرجان مش سبوبة أهم ما يميز الإسكندرية للفيلم القصير أنه مهرجان وليس "سبوبة" للقائمين عليه، الإسكندرية تُثبت للعام الخامس أنها تمتلك شبابًا واعدًا محبًا للفن وللسينما وللحياة، وقادرا على تنظيم مهرجان وليد شاب، طامح لأن يكون من المهرجانات الكبرى، شباب لديه موهبة حقيقية يُنظم مهرجانًا لتقديم محتوى جيد