جوارديولا والخيارات الغريبة المعتادة في دوري الأبطال

مرة أخرى يواصل المدرب الإسباني بيب جوارديولا مفاجأة الجماهير بخياراته الغريبة في دوري أبطال أوروبا والتي تكلفه كل مرة الخروج من المسابقة الأوروبية.. كان آخرها أمس
تحرير:خالد الفوي ١٠ أبريل ٢٠١٩ - ٠٩:٤٢ ص
بيب جوارديولا
بيب جوارديولا
انهزم مانشستر سيتي أمس، بهدف نظيف في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا خارج ميدانه أمام توتنهام، في مباراة أثارت العديد من علامات الاستفهام حول اختيارات المدرب الإسباني بيب جوارديولا، خاصة في اللقطة التي ظهر فيها النجم الأرجنتيني سيرجيو أجويرو واقفًا أمام المدرج الجنوبي لأنصار توتنهام ممسكًا فخذه، قبل أن يهدر ركلة جزاء في الشوط الأول، يمكن اعتبارها نقطة التحول في اللقاء. ويملك جوارديولا تاريخا كبيرا في اختيارات اللاعبين الغريبة في دوري الأبطال، والمشكلة أنه لم يحقق نجاحات تُذكر في المسابقة الأوروبية بسبب تلك الاختيارات.
ففي نصف نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2014، انهار بايرن ميونيخ على ملعبه أمام ريال مدريد برباعية نظيفة بعدما قرر المدرب الإسباني الاعتماد على طريقة لعب غريبة، هي 4-2-4. وفي ملعب الأنفيلد في ربع نهائي الموسم الماضي، قرر اللعب بأربعة لاعبين في وسط الميدان أمام ليفربول، ما تسبب في خسارته بثلاثية نظيفة. لا