ولادة أول طفل بعد زراعة الرحم باستخدام الروبوت

استخدام الروبوتات في إجراء العملية الجراحية من خلال 5 فتحات على نطاق 1 سم في جسم المتبرعة، على عكس الجروح الكبيرة التي يحتاجها الجراحون البشر
تحرير:أميرة سكر ١٠ أبريل ٢٠١٩ - ٠٢:٠٠ م
طفل
طفل
وضعت المرأة التي لم يتم الكشف عن هويتها، من السويد، طفلا يزن 6 أرطال (2.9 كجم) عن طريق عملية قيصرية بعد 36 أسبوعا، واسمه غير معروف أيضا. ووفقا لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية، فإنه تم إجراء أول جراحة عالمية وتصدرت السيدة عناوين الصحف الدولية عندما أعلن الأطباء أنها حامل بعد إجراء عملية زرع رحم باستخدام الروبوت. وتتضمن عمليات زرع الرحم استئصال رحم إحدى النساء ونقلها إلى امرأة لا يمكنها إنجاب طفل بشكل طبيعي. وبعد عشرة أشهر من الجراحة، تم تلقيح رحم الأم الجديدة اصطناعيا، وتمكن الأطباء من تأكيد الحمل بعد بضعة أسابيع.
قال الأطباء إن استخدام الروبوتات لهذا الإجراء "له مستقبل عظيم"، ويجعل الجراحة أقل ضررا بالنسبة للمتبرعين، علما بأن 5 نساء أخريات خضعن لعملية زراعة الرحم من خلال الجراحة الروبوتية في جامعة "جوتنبرج"، ومع ذلك، لم تصبح أي منهن حاملا بعد. اقرأ أيضا: فيسبوك: لن نسمح بالعنف.. وحذف صفحة إرهابي نيوزيلندا وكما