جنازة عسكرية وشعبية.. مصر تودع رئيس مباحث الشيخ زويد

تحرير:إسلام عبد الخالق ١٠ أبريل ٢٠١٩ - ٠١:٢٥ م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
في جنازة عسكرية وشعبية مهيبة، شيعَّ الآلاف من أهالي قرية «الطويلة» التابعة لدائرة مركز ومدينة فاقوس بمحافظة الشرقية، اليوم الأربعاء، جثمان الشهيد الرائد «ماجد صبري» رئيس مباحث الشيخ زويد، الذي استشهد في تفجير انتحاري وقعَّ أمس الثلاثاء بمنطقة «السوق» بدائرة قسم شرطة الشيخ زويد بشمال سيناء، والذي أسفر عن استشهاد ضابطين ومُجندين، من أبناء المحافظة؛ بعدما أقدمَّ شخص انتحاري يبلغ من العمر خمسة عشر عامًا على تفجير نفسه بالقرب من القوة الأمنية، بحسب تفاصيل العملية الإرهابية التي أعلنت عنها وزارة الداخلية في بيانٍ رسمي.
حضر الجثمان ملفوفًا بالعلم المصري، حيث أدى المُشيعون صلاة الجنازة عليه بالمسجد الكبير بالقرية، قبل تشييعه إلى مثواه الأخير بمقابر أسرته، وسط جنازة عسكرية تقدمها الدكتور ممدوح غراب، محافظ الشرقية، واللواء جرير مصطفى، مدير الأمن، وقيادات شعبية وتنفيذية وأصدقاء الشهيد. الجنازة شهدت تأكيد «غراب»