شائعة وفاة تفجر عاصفة حب لـ«الأنبا باخوميوس»

تولى الأنبا باخوميوس قائم مقام البابا عقب رحيل البابا شنودة.. لقب بـ«بابا بلا رقم» ورفض دعوات استمراره في رئاسة الكنيسة.. وأتم الانتخابات البابوية في مواعيدها
تحرير:بيتر مجدي ١١ أبريل ٢٠١٩ - ١٠:٣٢ ص
الأنبا باخوميوس
الأنبا باخوميوس
لُقب بـ«البطريرك الذي لم يحمل رقما»، وفور انتشار شائعة رحيله عن عالمنا، انقلبت الأمور على مواقع التواصل الاجتماعي، وبدأ كثيرون في البحث عن وسيلة للتأكد من أن الأنبا باخوميوس مطران البحيرة ومطروح والخمس مدن الغربية في ليبيا، وقائم مقام البابا، عقب رحيل البابا الراحل شنودة الثالث، واستمر في قيادة الكنيسة في الفترة بين 17 مارس و18 نوفمبر 2012، استطاع فيها أن يدير دفة شؤون الكنيسة بحكمة وهدوء في فترة كانت دقيقة من تاريخ مصر بوجود جماعة الإخوان المصنفة اليوم إرهابية في الحكم، عبر الرئيس المعزول محمد مرسي.
حالة القلق على الأنبا باخوميوس جعلت مطرانية البحيرة ومطروح والخمس مدن الغربية تصدر بيانا سريعا نشره المركز الإعلامي للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، يؤكد أن الأنبا باخوميوس بصحة جيدة. وجاء في البيان أن «صاحب النيافة الحبر الجليل الأنبا باخوميوس مطراننا المكرم في ملء الصحة والبركة، ولا صحة للأخبار