جثمان محمود الجندي يصل مسقط رأسه في البحيرة (صورة)

تحرير:محمود عبد الصبور ١١ أبريل ٢٠١٩ - ١٢:١٠ م
وصل منذ قليل جثمان الفنان محمود الجندي لمسجد عبد الحكم في مسقط رأسه بمركز أبو المطامير، في محافظة البحيرة. الراحل ودعنا بعد تعرضه لأزمة صحية قصيرة مساء أمس، عن عمر يناهز 74 عامًا، وقد وجد الكثيرون في استقبال الجثمان من الأهل والأقارب والممثلين. الجندي سبق وأوصى أسرته بأن يدفن في مقابر العائلة في أبو المطامير، وذلك لحبه الشديد للبلد الذي ولد فيه وتربى، وشكل جزءًا كبيرًا من وعيه، قبل أن يصل إلى التمثيل في القاهرة، ورفع الأهالي لافتة مكتوبا عليها: "أبو المطامير تودع ابنها البار الجندى".
وولد الجندى عام 1945 بمحافظة البحيرة في مركز أبو المطامير، والتحق بمدرسة الصنايع قسم النسيج، لكن شغفه بالفن دفعه للانتساب للمعهد العالي للسينما، بدأ مشواره بأدوار صغيرة في عدد من المسلسلات والمسرحيات، إلى أن وقف في 1979 أمام فؤاد المهندس في مسرحية "إنها حقا عائلة محترمة"، وبعدها ثبت أقدامه في عالم الفن