درس قرآن.. الليلة الأخيرة في حياة «أميرة كرداسة»

الطفلة اختفت بعد صلاة المغرب واستمر البحث عنها لمدة 3 أيام حتى عثر الأهالي على جثتها وتبين أن طفلين يكبرانها استدرجاها إلى مكان مهجور وتعديا عليها وقتلاها بـ«رقبة إزازة»
تحرير:سماح عوض الله ١١ أبريل ٢٠١٩ - ٠٧:٠٠ م
جثة طفلة - أرشيفية
جثة طفلة - أرشيفية
«نداء إنساني إلى أهالي مركز ومدينة كرداسة، طفلة عمرها 10 سنوات، ترتدي تيشرت بني اللون، البنت خرجت من بيتها راحت درس قرآن بعد صلاة المغرب، لكنها اختفت ومش لاقينها»، 3 أيام مرت والخوف المقترن بالأمل يأكل فى قلب أسرة أميرة أيمن عبد المنجي حسانين، 10 سنوات، إذ لم يجد البحث المضني والتفتيش عن الصغيرة فى كل الأماكن، وتوجه أهلها لإبلاغ رجال الشرطة للبحث عن «أميرة»، وانتهى كل هذا الآن بعدما عثر الأهالي على الصغيرة، ولكن جثة هامدة مهشمة الرأس فى منزل مهجور بمنطقة أبو رواش بدائرة مركز شرطة كرداسة، وتبين تعرضها لهتك العرض والقتل.
جريمة القتل الغامضة أثارت حالة من الهلع بين الأهالي، والخوف على أبنائهم من النزول إلى الشارع سواء للذهاب إلى المدارس أو الدروس أو حتى اللعب، وأخذت كثيرات من أهل البلدة يسألن لأهلها الصبر والسلوان، ويتساءلن عن جرائم الغياب التى بات يتعرض لها الأطفال، خاصة مع وجود واقعة سابقة قبل شهرين، اختفت خلالها طفلة