حتى 31 أكتوبر|بريطانيا أوروبية وسط خلاف ألماني فرنسي

وافق أعضاء الاتحاد الأوروبي على تأجيل البريكست حتى 31 أكتوبر المقبل، رامين الكرة في ملعب البريطانيين للوصول إلى اتفاق خروج قبل الموعد المذكور
تحرير:محمد عمر ١١ أبريل ٢٠١٩ - ١٢:٣٧ م
تيريزا ماي
تيريزا ماي
بعد جلسة ماراثونية امتدت إلى نحو ست ساعات، أعطى قادة الاتحاد الأوروبي قبلة الحياة لتيريزا ماي، رئيسة الوزراء البريطانية، بموافقتهم على تأجيل الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي (البريكست) حتى يوم 31 أكتوبر المقبل، بعد أن كان مقررا له 29 مارس الماضي، لكن تم إرجاؤه إلى 12 أبريل، مع عدم توصل السياسيين البريطانيين إلى اتفاق على شكل الخروج، فضلا عن سَن البرلمان البريطاني تشريعا يمنع خروج البلاد دون اتفاق. أدى كل ذلك إلى حصار ماي بين مجلس العموم والاتحاد الأوروبي.
وتضمن الاتفاق الجديد كذلك خيارا بالخروج قبل الموعد المقرر في حال تم التوافق بين ماي ومجلس العموم على مستقبل البلاد بعد البريكست. وتضمن كذلك إجراء مراجعة في شهر يونيو، حسبما نشرت وكالة رويترز. وبهذا الشكل يكون قادة الاتحاد الأوروبي قد منحوا ماي فرصة أطول مما كانت تطلب، فقد كانت رئيسة الوزراء تطالب بالتأجيل