الجيش السوداني يكشف حقيقة حدوث اشتباكات بين قادته

تحرير:التحرير ١١ أبريل ٢٠١٩ - ١٢:٤٥ م
أفاد مصدر عسكري سوداني، عدم حدوث أي اشتباكات في القيادة العامة للجيش، حسبما نقلت وكالة الأنباء السودانية. جاء ذلك ردًا على تداول أخبار بسماع دوي إطلاق نار في محيط مقر القيادة العامة للجيش السوداني. ونقل موقع "سبوتنيك"، عن "المشهد السوداني" أن إطلاق النار في محيط اعتصام مقر القيادة العامة للجيش السوداني كان وراءه ضباط وعسكريون يؤيدون الرئيس المقال عمر البشير، موضحًا أن الجيش السوداني تمكن من توقيف هؤلاء العسكريين وإعادة الأمن في المنطقة. واعتقلت السلطات السودانية، أكثر من 100 شخصية مقربة للبشير.
وأكد شهود عيان، استمرار توافد المحتجين إلى مقر القيادة العامة للجيش السوداني ويطالبون بتنحية البشير عن الحكم، كما أفادت وسائل إعلام سودانية قيام شبان بحماية المعتصمين بتأمين ساحة الاعتصام بجانب قوات الجيش من خلال تفتيش المتوافدين إلى الساحة لضمان أمن المعتصمين ومنع أي اختلالات مفتعلة قد تحدث. وأكدت