انهيار ابنة الجندي في جنازته وأسرته تحدد موعد العزاء

تحرير:محمود عبد الصبور ١١ أبريل ٢٠١٩ - ٠١:٤٠ م
محمود الجندي في أحد أعماله
محمود الجندي في أحد أعماله
قررت أسرة الفنان محمود الجندي تلقي العزاء في الفقيد غدًا الجمعة، بمسجد الشرطة بالشيخ زايد. الراحل توفي فجر اليوم، عن عمر ناهز 74 عامًا، بعدما تعرض لأزمة صحية مفاجئة، حُجز على أثرها في مستشفى بمدينة السادس من أكتوبر، وقد شُيع جثمانه ظهر اليوم من أحد المساجد في مسقط رأسه بمركز أبو المطامير بمحافظة البحيرة، وسط حضور العديد من الفنانين، ومنهم فاروق الفيشاوي وأحمد فهمي وأحمد السقا، فيما لم تتمالك ابنة الفنان نفسها خلال الجنازة، وانهارت في البكاء. نجوم كثر نعوا الراحل عبر مواقع التواصل، سائلين الله، عز وجل، أن يغفر له ويرحمه، ويلهم أسرته الصبر.
وُلد محمود الجندي عام 1945، والتحق بمدرسة الصنايع قسم النسيج، لكن شغفه بالفن دفعه للانتساب إلى المعهد العالي للسينما، وبدأ مشواره بأدوار صغيرة في عدد من المسلسلات والسهرات التليفزيونية والمسرحيات، إلى أن وقف عام 1979 أمام فؤاد المهندس في مسرحية (إنها حقا عائلة محترمة) وبعدها ثبّت أقدامه في عالم الفن