بروتوكول بين الأزهر والأوقاف.. هل ينجح في لم الشمل؟

الأزهر والأوقاف يوقعان برتوكول تعاون لتدشين أكثر من ألف ملتقى فكرى فى رمضان بالمساجد الكبرى.. وأمين سر اللجنة الدينية: البرتوكول سيقضي على الخلاف بين المؤسستين
تحرير:باهر القاضى ١١ أبريل ٢٠١٩ - ٠١:٣٢ م
الطيب وجمعة
الطيب وجمعة
للمرة الأولى منذ نشوب ثورة الثلاثين من يونيو، وقع الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف خلال الساعات الماضية، بروتوكول تعاون مشترك وذلك لتدشين عمل دعوى بينهما فى شهر رمضان بين مجمع البحوث الإسلامية والقطاع الدينى بالأوقاف. ويأتي البرتوكول فى توقيت عانت منه المؤسستان وجود العديد من مظاهر وأوجه الخلاف والشقاق الذى حمل الكثير من الشواهد خلال الفترة الماضية التى دلت على وجود محطات خلاف بينهما، الأمر الذى استدعى معه الكثير من التساؤلات عقب الإعلان رسميا عن البرتوكول، أبرزها هل سيكتب البرتوكول نهاية للخلافات بين الأزهر والأوقاف؟
محاور البرتوكول ودارت محاور البرتوكول الموقع من قبل الدكتور محى الدين عفيفى، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، ممثلا عن الأزهر الشريف، وبين الشيخ جابر طايع، رئيس القطاع الدينى بالوزارة، ممثلا عن الأوقاف، العديد من الموضوعات الدعوية، شملت (12000) ملتقى فكري في شهر رمضان المبارك بهدف بيان يسر وسماحة