جيش السودان يعلن تعطيل الدستور وإعلان حالة الطوارئ

١١ أبريل ٢٠١٩ - ٠١:٥٧ م
بيان الجيش السوداني
بيان الجيش السوداني
أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة، في بيانها المذاع اليوم، تعطيل العمل بالدستور وإعلان حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر، مؤكدة أنه تم اقتلاع النظام واحتجاز الرئيس عمر البشير في مكان آمن، مشيرة إلى تأسيس مجلس عسكري لإدارة شؤون البلاد يتولى الحكم لمدة عامين، داعية إلى الالتزام بعلاقات حسن الجوار بين الدول، جاء ذلك وسط احتشاد آلاف المتظاهرين أمام مقر الجيش في الخرطوم للمطالبة بتنحي الرئيس عمر البشير.،وأفادت فضائية في وقت سابق اليوم، بأن مجموعة من ضباط الجيش دخلت مبنى الإذاعة السودانية تطالب بضم جميع الموجات الإذاعية لبث بيان.
وأضافت أن سيارات عسكرية تحيط بمبنى الإذاعة والتلفزيون في أم درمان، يأتي ذلك في وقت يعتصم لليوم السادس على التوالي آلاف السودانيين أمام مقر وزارة الدفاع في العاصمة السودانية للمطالبة بتنحي الرئيس عمر البشير.اقرأ أيضا| البشير سقط.. تطورات السودان لحظة بلحظةوتعرض الاعتصام أكثر من مرة إلى محاولات للتفريق