أحمد زاهر يحكي قصته مع محمود الجندي «أمام الكعبة»

تحرير:التحرير ١١ أبريل ٢٠١٩ - ٠٣:٠٠ م
بكلمات مؤثرة، نعى الفنان أحمد زاهر، الفنان الراحل محمود الجندي، الذي توفى فجر اليوم الخميس، بعدما أصيب بوعكة صحية مفاجئة، حُجز على أثرها في مستشفى بمدينة 6 أكتوبر. وشيع جثمان الفقيد اليوم من مسقط رأسه في مركز أبو المطامير بمحافظة البحيرة، وسط حضور كبير من الفنانين، منهم فاروق الفيشاوي وأحمد السقا وأحمد فهمي، كما نعاه العديد من النجوم عبر مواقع التواصل. زاهر كتب عبر حسابه الشخصي على موقع "فيسبوك": "مع السلامة يا حبيبي، هتوحشنا أوي يا راجل يا طيب، يا فنان يا عظيم".
ثم روى زاهر قصة جمعته بالفقيد، قائلا: "عمري ما أنسى إنك أول واحد ساعدتني في أول عمرة ليا، وزقتني بنفسك عشان ألمس الكعبة، وكنت دليلي طول العمرة، ربنا يرحمك ويغفر لك ويجعل مثواك الجنة.. أرجو قراءة الفاتحة والدعاء للمغفور له، وربنا يصبر أهله ويصبر ابنه المخرج الخلوق صديقي أحمد الجندي ويصبرنا جميعا". وُلد