«الشارع بس».. سودانيون يرفضون بيان الجيش

١١ أبريل ٢٠١٩ - ٠٢:٣٦ م
مظاهرات السودان - صورة أرشيفية
مظاهرات السودان - صورة أرشيفية
أقل من ساعة مرت على إصدار القوات المسلحة السودانية بيانا عاجلا، اليوم الخميس، تعلن فيه عن تأسيس مجلس عسكري لإدارة شؤون البلاد ويتولى الحكم لمدة عامين، بجانب اعتماد فترة انتقالية لنفس المدة، على أن يتم في نهايتها إجراء انتخابات حرة، لكن كان للشعب السوداني رأيا أخر، إذ يرى أن ثورته، التي بدأت في 19 ديسمبر الماضي، لا بد أن تستمر، ولم يلقَ بيان الجيش أي قبول لديه، فدشن نشطاء على موقع «فيسبوك» هاشتاج باسم «الشارع بس»، معلنين من خلاله رفضهم لبيان الجيش واستمرارهم في الاعتصام.
وكتب شاب سوادني عبر حسابه الشخصي: «يسقط ابن عوف يسقط حسا»، في إشارة إلى عوض بن عوف وزير الدفاع السوداني، فيما كتب شاب آخر: «خذني للسجن حبيسا واذهب للقصر رئيسا.. الجزء الثاني»، مذيلا منشوره بـ3 هاشتاجات هي: #الثورة_مستمرة، الشارع_بس، #اعتصام_القيادة_العامة، وكتب شاب آخر: «الليلة ما بنسكت.. إلا ابن عوف