الحب والتقدير.. حلم محمود الجندي الذي تحقق بعد وفاته

رحل محمود الجندي في هدوء بعد أزمة مرضية لم تستمر طويلا، غادر الدنيا بروح مليئة بالحزن لأنه للأسف لم يكن يشعر بكل هذا الحب والتقدير في حياته.
تحرير:نجوى عبد الحميد ١١ أبريل ٢٠١٩ - ٠٩:٠٠ م
محمود الجندي
محمود الجندي
حالة حزن شديدة سيطرت على الوسط الفني اليوم بعد إعلان خبر وفاة الفنان الكبير محمود الجندي وعبر الكثيرون عن حبهم له من الكبار والشباب وصناع السينما عبر صفحات السوشيال ميديا المختلفة، كل هذا الحب الصادق الذي ظهر من كلمات الفنانين، وحرص عدد كبير منهم على السفر إلى بلدة الجندي أبو المطامير في البحيرة لحضور جنازته وحمل نعشه إلى مثواه الأخير، كان يتمنى الفنان الكبير أن يشعر به وأن يتم تقدير خبرته وتاريخه الفني عندما يشارك في أي عمل، وهذه بعض الكلمات التي عبر بها الجندي عن حزنه من معاملة الوسط الفني له، مما اضطره لإعلان اعتزاله في عام 2017.
بكى الفنان الكبير محمود الجندي، على الهواء بسبب الإهمال الكبير الذى يحدث مع النجوم الكبار، قائلًا إن الأعمال الأخيرة تشهد حالة من التجاهل للنجوم الكبار وأضاف في برنامج 90 دقيقة مع معتز الدمرداش "الكل سواء داخل الوسط الفنى أو خارجه يسألني أين الضحكة وأين الوجه البشوش الذى يتمتع به محمود الجندى، وأقول