عميد إعلام الأزهر يوضح مصير طلبة واقعة«خلع البناطيل»

تحرير:محمد فتحي ١٣ أبريل ٢٠١٩ - ١٢:٣٠ ص
الدكتور غانم السعيد عميد كلية الإعلام بجامعة الأزهر
الدكتور غانم السعيد عميد كلية الإعلام بجامعة الأزهر
قال الدكتور غانم السعيد، عميد كلية الإعلام، والمشرف على المركز الإعلامي بجامعة الأزهر، إن واقعة كلية التربية، التي تم تداولها على مواقع التواصل، تسببت في استياء العديد من الطلاب والمنتمين إلى مؤسسة عريقة وكبيرة مثل جامعة الأزهر. وأضاف غانم، في تصريحاته لـ«التحرير»، أن إقالة عميد الكلية ووكيلها ورئيس القسم، هو قرار لا يحتاج إلى شرح أسباب، أما بالنسبة لعضو هئية التدريس فتمت إحالته للتحقيق، بحسب الإجراءات القانونية المتبعة، وهي أن يمنع العضو من التصحيح ووضع أسئلة الامتحانات، والإشراف عليها إلى أن ينتهى التحقيق بإدانته أو عدم إدانته.
ولفت إلى أنه فى حالة ثبوت إدانته فسوف يحال إلى مجلس التأديب، وهنا تكون المحكمة هي صاحبة القرار للبت في أمره. وأشار إلى أن الطلاب المشاركين في الواقعة تم تحويلهم إلى مجلس تأديب، موضحا: «مجلس التأديب دا بمثابة المحكمة، وهو أمامه وقائع، الطالب بيحضر أمامه لإثبات براءته والأسباب التي دفعته إلى القيام