أستاذ «خلع البناطيل»بالأزهر يكشف أسرارا خطيرة: مش أول مرة

بعد قرار فصله الذي أصدرته جامعة الأزهر اليوم الجمعة نشر الدكتور إمام رمضان إمام بيان "بلاء واعتذار واجب" للتعليق على واقعة خلع البناطيل داخل محاضرة بكلية التربية بالأزهر
تحرير:محمد فتحي ١٢ أبريل ٢٠١٩ - ٠٨:٠٤ م
تعليق أستاذ خلع البناطيل بجامعة الأزهر على فصله
تعليق أستاذ خلع البناطيل بجامعة الأزهر على فصله
قال الدكتور إمام رمضان إمام، المدرس بكلية التربية بجامعة الأزهر، وصاحب واقعة «خلع البناطيل»، في أول رد له بعد قرار فصله من الجامعة، بسبب الفيديو المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي، بإجباره بعض الطلاب على خلع بناطيلهم أثناء المحاضرة وتصويرهم من قبل زملائهم وسط صيحات، إنه في مجال البحوث العلمية التي يهتم فيها الباحثون بالوصول إلى صدق الفروض عن طريق التجربة، يصبح المعمل بالنسبة لهم كروح الجسد، لا يفارقونه ولا يفترقان عنه، إذ يتم إجراء عشرات التجارب حتى تؤكد واحدة منهم الفرض، عندئذ نصبح أمام كشف علمي جديد يسهم في بناء تحضر الأمم ورقيها المادي.
وأشار إمام، إلى أن هذا الأمر ينطبق على مجال العلوم المادية، أما في مجال العلوم النظرية فما أكثر النظريات التي كتبت على الأوراق، ولا يعرف صدقها من عدمه إلا إذا طبقت على أرض الواقع، كتطبيق النظريات الفلسفية والتربوية على المجتمع وعلى الطلاب ثم مراقبة نتائج هذه التطبيقات من خلال الملاحظة، التي تظهر لنا