منها الدولار.. لماذا تراجع عجز الميزان التجاري لمصر؟

سجل عجز الميزان التجاري انخفاضًا بنسبة بلغت نحو 30% خلال شهر يناير الماضي، وهو ما أرجعه الخبراء إلى عدة أسباب، منها تثبيت سعر الدولار الجمركي وتراجع القوة الشرائية
تحرير:رنا عبد الصادق ١٣ أبريل ٢٠١٩ - ١٠:١٠ ص
الصادرات
الصادرات
شهد عجز الميزان التجاري تراجعًا ملحوظًا خلال شهر يناير الماضي ليسجل نحو 2.79 مليار دولار، فى مقابل نحو 3.97 مليار دولار خلال شهر يناير 2018، بنسبة انخفاض بلغت نحو 29.7%، بحسب بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء. وسجل حجم الصادرات المصرية نحو 2.33 مليار دولار خلال شهر يناير الماضي، وتمثلت فى الملابس الجاهزة والأسمدة، والبرتقال، بينما سجل حجم الواردات من الخارج نحو 5.12 مليار دولار خلال يناير الماضي، وتمثلت في سيارات الركوب، واللحوم، ومواد أولية من الحديد والصلب.
ما الميزان التجاري؟ يعرف الميزان التجارى لأى دولة بأنه الفرق بين قيمة الصادرات والواردات خلال فترة معينة من العام، ففى حالة تجاوز قيمة الواردات حجم الصادرات، فذلك يعنى وجود عجز فى الميزان التجارى، وإذا كانت هناك زيادة فى حجم الصادرات وتراجع فى الواردات، يحدث فائض تجارى. ويعد من المؤشرات الاقتصادية المهمة