«البشير أم العقوبات» من يختار "العسكري السوداني"

المحكمة: السودان ملزم بتسليم البشير.. وعطا الله: جرائم البشير لا تسقط سواء كان فى الحكم من عدمه.. والمجلس العسكري خالف القوانين الدولية..وسلامة: التعهد لا يفيد
تحرير:مؤمن عبد اللاه ١٣ أبريل ٢٠١٩ - ٠٢:٣٨ م
السودان
السودان
عقب إسدال الستار على حكم البشير الذى دام لثلاثة عقود من الزمن، وتشكيل مجلس عسكري انتقالي برئاسة الفريق أول عبد الفتاح البرهان خلفاً للفريق عوض عوف الذى تولى زمام الأمور لساعات معدودة كانت كفيلة بتأجيج الأوضاع فى الشارع السوداني الذى انتفض ضد بقاء الذراع الأيمن للرئيس المعزول على رأس المجلس العسكري الذى سيقود المرحلة الانتقالية فى البلاد، خرجت العديد من التكهنات حول تسليم السودان البشير إلى المحكمة الجنائية الدولية، لمحاكمته على الجرائم المنسوبه إليه من قبل المحكمة.
انقسام الشارع  فور الإطاحة بالبشير انقسم الشارع السوداني إلى فريقين حيث تعالت صيحات الفريق الأول بضرورة محاكمة الرئيس المعزول أمام القضاء السوداني والقصاص منه على الجرائم التى ارتكبها فى حق الشعب السوداني، على اعتبار أن هذا هو حق أصيل للشعب السوداني وواحد من المطالب التى خرج من أجلها السودانيون.