مستقبل المصالحة الأفغانية (2-3)

دكتوراه في فلسفة العلوم السياسية وخبيرة في العلاقات الدولية
١٤ أبريل ٢٠١٩ - ٠٩:٥١ ص
تناولنا في الحلقة الأولى المصالحة والمفاوضات بين طالبان وأمريكا، وأهداف طالبان من المفاوضات، وأهداف أمريكا من وجودها في أفغانستان، ومحاولات الحكومة الأفغانية لاحتواء الأزمة ثم موقف حركة طالبان من محاولات الصلح، كما تم التطرق إلى القوى المحركة لمستقبل المصالحة وهي: العلاقة بين طالبان والحكومة الأفغانية، وعلاقة طالبان بالقاعدة، ووجود القوات الأجنبية (الأمريكية والناتو)، ومكافحة الإرهاب، والهدنة.
نركز في هذه الحلقة على الفواعل المحركة للأحداث على المستوى الإقليمي مثل: باكستان والهند وأوزبكستان وإيران وتركيا وأطراف الأزمة القطرية العربية وهي المملكة العربية السعودية وقطر والإمارات العربية. ثانيا: الفواعل الإقليمية المحركة لمستقبل المصالحة الأفغانية: 1-باكستان: تعتبر باكستان من الدول المجاورة