عظماء إفريقيا.. حجي ومقصية لن ينساها الفراعنة

تقدم «التحرير» سلسلة موضوعات باسم «عظماء إفريقيا»، لإلقاء الضوء على نجوم القارة، الذين تألقوا بالمونديال الإفريقي قبل انطلاق "كان" 2019، الذي تستضيفه مصر في يونيو المقبل
تحرير:خالد الفوي ١٤ أبريل ٢٠١٩ - ٠٩:٥٦ ص
مصطفي حجي
مصطفي حجي
عاشت الكرة المغربية فترة ذهبية في ثمانينيات القرن الماضي، وذلك بعدما وصلت إلى الدور التالي في مونديال المكسيك 1986 في صدارة المجموعة كما وصلت 3 مرات إلى المربع الذهبي في كأس الأمم الإفريقية في تلك الفترة قبل أن تمر بحالة من الفراغ الكبير في بداية التسعينيات بعد اعتزال الجيل الذهبي لتبدأ الجماهير رحلة البحث عن نجم جديد قادر على إعادة الكرة المغربية إلى القمة من جديد وكان لها ذلك في النجم الصاعد مصطفى حجي، والذي سطع نجمه بقوة أثناء وجوده في فريق نانسي الفرنسي.
وأقام المنتخب المغربي معسكرًا تدريبيا في فرنسا للاستعداد للتصفيات المؤهلة إلى مونديال الولايات المتحدة عام 1994 وحينها أعجب الجهاز الفني بقيادة عبد الله بليندة وعبد الغني الناصيري بمؤهلات حجي الفنية العالي وأحقيته في تمثيل أسود الأطلس، وهو ما تأكد بعرضه المبهر أمام زامبيا في المباراة التي حجز بها المغرب