ماكرون يقود فرنسا لتصبح مركز أوروبا التكنولوجي

استطاع الرئيس الفرنسي أن يؤسس لإمكانيات واسعة في بلاده، تمكنها من أن تكون جاذبة للشركات الصغيرة المتخصصة في التكنولوجيا خلال المستقبل القريب
تحرير:محمود نبيل ١٤ أبريل ٢٠١٩ - ٠١:٠٠ م
ماكرون
ماكرون
بعد فترة وجيزة من انتخابه في مايو 2017، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إنه يريد من بلاده أن تفكر وتتحرك كأنها شركة ناشئة، وهي رؤية للمستقبل الرقمي للبلاد التي تكتسب زخمًا، بالأخص في ظل معاناة بريطانيا مع عملية الخروج من الاتحاد الأوروبي. الرئيس الفرنسي أولى اهتماما كبيرا بالتطوير التقني في فرنسا، بما يجعلها أهم مركز لجذب الشركات الناشئة، وبالأخص المتخصصة في التكنولوجيا، لا سيما أن حالة الجدال الدائرة في المملكة المتحدة، تمنع تلك الكيانات من التفكير في العمل هناك لحين استقرار الأوضاع.
الرئيس الفرنسي تعهد بجعل فرنسا "قوة ناشئة" في مجالات التكنولوجيا، مستغلًا حالة عدم اليقين التي تمر بها بريطانيا، بما يمكن أن يحول باريس لمركز تكنولوجي أوروبي، حسب شبكة فرانس 24. الإليزيه يتأهب لإصلاحات صعبة.. هل يغامر ماكرون بشعبيته؟ ومنذ انتخابه لجأ ماكرون إلى أصحاب المشاريع التكنولوجية من خلال سلسلة