لماذا يهجر العسكريون المجلس الانتقالي السوداني؟

الكدواني: الضغوطات الكبيرة دفعت القادة إلى التنصل من المسؤولية وتفضيل الاختفاء.. الطويل: ما حدث موازنة للقوى وترتيب للسلطة.. ونبهان: الاختلاف والانقسام داخل الجيش السبب
تحرير:مؤمن عبد اللاه ١٤ أبريل ٢٠١٩ - ٠٣:١٥ م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
تأبى الأحداث فى الشارع السوداني أن تهدأ، بل إنها تزداد سخونة يومًا بعد يوم، ففى الوقت الذى تمت الإطاحة فيه بالبشير من الحكم، وتولى الفريق أول عبد الفتاح البرهان رئاسة المجلس العسكري الانتقالي السوداني خلفًا للفريق أول عوض بن عوف، فإن حالة الحراك فى الشارع السوداني لم تنتهِ، حيث سبق هذا القرار موجة من التنحيات من قبل قيادات المجلس العسكري الذى تم تشكيله من قبل الجيش السوداني. ولم يمكث عوض بن عوف رئيس المجلس العسكري الانتقالي المتنحي، سوى ساعات معدودة كانت كفيلة بتأجيج الأوضاع فى الشارع السوداني الذى انتفض ضد بقاء الذراع اليمنى للرئيس المعزول.
تنحي ابن عوف ونائبه لم يكن الاستقالة الوحيدة خلال الـ72 الماضية، إذ تبعتها استقالة مدير جهاز الأمن والمخابرات الوطني السوداني الفريق صلاح قوش، من منصبه. وعلى الرغم من تعيين محمد حمدان حميدتي، قائد قوات الدعم السريع في السودان، نائبا لرئيس المجلس العسكري، فإن هذا التعيين جاء بعد رفض طويل لهذا المنصب