«التشريعية» تقر حماية القوات المسلحة لمدنية الدولة

عبد العال: مدنية الدولة لا تنصرف من قريب أو من بعيد للدولة العلمانية أو الدينية أو العسكرية.. والمادة الثانية من الدستور تنص على «الإسلام دين الدولة»
تحرير:أحمد جاد ١٤ أبريل ٢٠١٩ - ٠٧:٤٨ م
اجتماع اللجنة التشريعية
اجتماع اللجنة التشريعية
وافقت اللجنة التشريعية والدستورية بمجلس النواب، برئاسة الدكتور علي عبد العال، على المادة 200 الفقرة الأولى، التى تتضمن النص على حماية القوات المسلحة لمدنية الدولة المصرية، إذ تم الثبت في المضبطة على أن كلمة مدنية لا تنصرف إلى العلمانية من قريب أو من بعيد، بعد طلب ممثل حزب النور، محمد صلاح خليفة، بذلك. وذلك بموافقة 43 نائبا. جاء ذلك فى اجتماع اللجنة، مساء اليوم الأحد، إذ تنص المادة على أن "القوات المسلحة ملك للشعب، مهمتها حماية البلاد والحفاظ على أمنها وسلامة أراضيها وصون الدستور والديمقراطية والحفاظ على المقومات الأساسية للدولة ومدنيتها".
"كما تحافظ على مكتسبات الشعب وحقوق وحريات الأفراد، والدولة وحدها هي التي تنشئ هذه القوات، ويحظر على أي فرد أو هيئة أو جهة أو جماعة إنشاء تشكيلات أو فرق أو تنظيمات عسكرية أو شبه عسكرية". وأكد عبد العال أن مدنية الدولة لا تنصرف من قريب أو من بعيد للدولة العلمانية أو الدينية أو العسكرية، والمادة الثانية