أين رأسها؟.. الشرطة تبحث عن هوية جثة 15 مايو

تحرير:سماح عوض الله ١٥ أبريل ٢٠١٩ - ١٠:٣٨ ص
جثة طفلة- أرشيفية
جثة طفلة- أرشيفية
كلفت النيابة العامة، رجال المباحث بقسم شرطة 15 مايو، بسرعة إجراء التحريات اللازمة، لكشف هوية طفلة تم تعذيبها وقتلها وقطع رأسها وإخفاء الرأس وإلقاء الجثة وسط أكوام قمامة، بمنطقة المجاورة السابعة، بدائرة قسم 15 مايو، وصرحت النيابة للأجهزة الأمنية بالاطلاع على تسجيلات كاميرات المراقبة إن وجدت فى محيط الحادث، لبيان إمكانية التوصل إلى أية مشاهدة بشأن الجريمة، علاوة على تكثيف السؤال والتحري للتوصل لأى شاهد رؤية يمكن أن يساهم فى كشف غموض الجريمة التى أثارت فزع الأهالي.
كشفت مناظرة النيابة العامة، أن الجثمان لطفلة صغيرة، مقطوعة الرأس، يُرجح أن عمرها لا يتجاوز 7 سنوات حسب التقدير الأولي للأطباء، وتبين تعرض المجني عليها لعمليات تعذيب وضرب قبل قتلها وفصل رأسها عن جسدها، والتخلص منها بإلقاء الجثة فى القمامة، وأمرت النيابة بتشريح الجثة بمعرفة خبراء الطب الشرعي، لوضع تصور