مش قادرة.. محامية تخلع زوجها بسبب رائحة فمه

أنفقوا مبالغ كبيرة على تنظيف وعلاج أسنان زوجها دون أن يجدي الأمر مع رائحة نفَسه فطلبت منه التوجه إلى طبيب باطنة لكنه رفض وحاول إقرار الأمر الواقع، لكنها صدمته بالخلع
تحرير:سماح عوض الله ١٥ أبريل ٢٠١٩ - ١١:٠١ ص
رائحة الفم- تعبيرية
رائحة الفم- تعبيرية
«ذهب إلى طبيب الأسنان ولم يجد له حلا، ويرفض التوجه إلى أطباء باطنة أو تخصصات أخرى لعلاج حالته، ومللتُ من الشكوى دون جدوى، وبعدما أبدى استجابة فى البداية للبحث عن حل، بات يتبجح فى المعاملة، ويخبرني أن تلك طبيعته وأنه لا حيلة له فى تغييرها، ويقول لى جملة (هو كده وإن كان عاجبك)، لكنى لم أعد أحتمل بعدُ رائحة فمه الكريهة، وتكرار خلافاتنا ومشاجراتنا بسبب نفس الأمر، وهو ما دفعني إلى اللجوء لمحكمة الأسرة لطلب الخلع، فوفقا للشرع من حقى الطلاق منه بالخلع، لأني لا أطيق العيش معه، وأخشى ألا أقيم حدود الله، وأنا على استعداد لرد المهر له».
تشرح الزوجة، التي تعمل محامية، أنها تتولى قضيتها بنفسها، وتقول إنها فى البداية لم تكن مقتنعة بإباحة الخلع رغم مرور سنوات كثيرة على إقراره، لكن للأسف، واقعها جعلها تؤمن بأنه حل إنساني وشرعي يقي المجتمع والمرأة، بل والأسرة جميعها، من شرور لا تحتمَل، قائلة: "إيه الأزمة فى إيجاد مخرج للزوجة من حياة تبغضها،